الديوان » العصر الايوبي » الملك الأمجد »

علامة سلواني إذا قلت بعدكم

علامةُ سُلواني إذا قلتُ بعدكمْ

وقد بِنتمُأن المزارَ بعيدُ

وميعادُ اِحراقي بنارِ هواكُمُ

اِذا حانَ مِن ذاكَ النسيمِ زكودُ

أحِنُّ إلى أيامِ نجدٍِلعلِّها

بقربكمُ يوماً عليَّ تجودُ

مواسمُ لهوٍ أن رجعنَ حميدةً

بجيرانِ سَلْعٍ اِنَّني لسعيدُ

مقالةُ مَحنيِّ الضلوعِ على هوًى

يَرِثُّ جديدُ الدهرِ وهو جديدُ

محبُّ له دمعٌ وشوقٌ مُجَدَّدٌ

على الدارِ يقوى سَحُّهُ ويزيدُ

فليس لنارِ الشوقِ في الربعِ بعدَكمْ

خمودٌولا للسافحاتِ جمودُ

يؤرِّقها ذكراكمُ كلَّ ليلةٍ

وأعينُ باقي العاشقينَ رقودُ

مُعنَّى بتسآلِ الرسومِ وتارةً

يسائلُ حادي العيسِأين يُريدُ

واِنَّ امراً لم يَفْضَحِ البينُ سِرَّهُ

على ما يعانيهِ بكم لجليدُ

معلومات عن الملك الأمجد

الملك الأمجد

الملك الأمجد

هرام شاه بن فرخشاه بن شاهنشاه بن أيوب. شاعر من ملوك الدولة الأيوبية كان صاحب بعلبك تملكها بعد والده تسعاً وأربعين سنة وأخرجه منها الملك الأشرف سنة 627ه‍ فسكن دمشق..

المزيد عن الملك الأمجد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الملك الأمجد صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس