الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

لك الله ما لاح الصباح وعزت ال

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

لكَ اللّهُ ما لاح الصباح وعزَّتِ ال

رِّماحُ وطارتْ بالكُماة السوابق

فانك اذْ خامَ الرَّعاديدُ مُقْدِمٌ

وانك اذْ تعْيا الماولُ ناطِقُ

غَمامُ عُلاً للمعْتَين وللعِدى

فمنه النَّدى مُسْتهطلٌ والصواعق

تَذِمُّ العِشارُ الكومُ سوء مبيتها

لديه ويُثْني بالمكارمِ طارقُ

يلوذ به في الخطب والجدب ما انتدى

رَهوبُ الردى والمرملون الدَّرادِقُ

ويسلو الهوى أهل الصَّبابة بوهةً

وأنت ولوعٌ بالمكارمِ وامِقُ

بقيت ولا زلَّت بك النَّعلُ في العُلى

لحفظ الندى والجود ما ذرَّ شارق

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة