الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

وقاك الله من غلب الرجال

وَقاكَ اللَهُ مِن غَلَبِ الرِجالِ

وَصانَ حِماكَ مِن غَضَبِ اللَيالي

وَدامَت مُبتَدا فِكرِ الأَماني

ذَراكَ وَمُنتَهى شَدِّ الرِحالِ

وَدُم يَهدي الهِدايَةَ مِنكَ رَأيٌ

عَرَفنا مِنهُ إِضلالَ الضَلالِ

سَماؤُكَ دونَها حَرَسٌ شَديدٌ

وَشُهبٌ في سَماءٍ مِن عَوالي

إِذا ما السَعدُ فاتَكَ عَن سَعيدٍ

كَفاهُ السَعدُ تَجريدَ النَصالِ

فَقَتلاهُ تُقَدُّ بِلا قِتالٍ

وَأَسراهُ تُقادُ بِلا حِبالِ

يَقولونَ العُداةُ أَتَت سُيولٌ

فَقُلتُ السَيلُ أَخبَرُ بِالجِبالِ

إِذا جَرَتِ السُيولُ عَلى رِمالِ

فَما عُقبى السُيولِ عَلى الرِمالِ

سِلاحُ الرَأيِ مِن جَلٍّ وَدِقٍ

لَدَيكَ فَمِن عَوالٍ أَو نِبالِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس