الديوان » المغرب » أبو الفيض الكتاني »

أحديقة رقّمت بوشي أزاهر

أحديقة رقّمت بوشي أزاهر

من لؤلؤ كقطائف بياض

وتناشدت فيها البلابل الشذا

تحكي الظباء لميلها بتقاض

سهرت جفون متيم تحكي النجو

م في لحظها المراض

بكلام ظبي في أراقني

فشفيت من كاس الشفا لعياض

طابت رياض خمائل بعبيره

وقت الأصيل كذيله الفياض

فتقت جيوب الزهر في أكمامه

سحرا فورد رياضه رياض

فاحت غصون الند من أردان

ه وقت الصباح كقادة الأيماص

في طيها سر حلال للنهى

مثل الجفون بلحظها الخفاض

سلبت قلوب

يوم الزحام الأغراض

ورد الشبا وتفتحت

فرحا بذكر المصطفى بتراض

فقلت طروس جوامع ببرودها

فاقت رياض فضائل بالراض

فتانة هيفاء

من كل مدامة الأعراض

حور الجنان تلفتت لقصورها

وتنسمت من ضوعها كحياص

قمر شرف كل الشفاء بشمسه

زحل كذا مريحه للراض

ناجت عطارد زهرة

شريف دور أفشها يا ماض

نجت ذكاء سراجها كي تستظ

ل بظلها العراض

بذكر محمد

نور الوغا وقام كالمعراض

معلومات عن أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

أبو الفيض الكتاني

محمد بن عبد الكبير بن محمد، أبو الفيض وأبو عبد الله، الكتاني. فقيه متفلسف متصوف، من أهل فاس. انتقد علماء فاس بعض أقواله ونسبوه إلى قبح الاعتقاد وشكوه إلى السلطان عبد..

المزيد عن أبو الفيض الكتاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفيض الكتاني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر لا يتوفر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس