الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

عجبت لمن يستوثر الفرش مترفا

عجبت لمن يستوثر الفرش مترفا

وللقبر مغداهُ طريحا على النعش

من دار البوار سلامةً

وحيّيتها الرقشاء قاتلَةُ النهش

ولو فكّر المغرور في بطشة الردى

لكفّ يدا معتادة العدو والبطش

ألا عدّ عن صغرى تجرّ كبيرةً

فغايةُ صبّ الغيث من مبدإ الرش

عليك بحسن السعي في كل صالح

ونكب عن السعي المذمّم والحرش

وإن خفت من حمل المآثم في غد

فلا تسع في كسب الحمولة والفرش

أرى كلّ جبّار يثلّ وعرشهُ

يُثَلُ ويبقى وجه ربّك ذو العرش

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأبار البلنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس