الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

بشر بأمن الله من خافا

بشّر بأمن اللّه من خافا

وحذّر الأخذةَ من حافا

حسبك من كل الورى واحدٌ

يوليك إن صافاك إنصافا

لا خير في الإسراف إلّا إذا

لم تعتقد في الخير إسرافا

من أقرض اللّه مطيعا له

جازاه أضعافا وأضعافا

ومن يقدّم شكره سائلاً

انتج إسعاداً وإسعافاً

يا بأبي معتمدٌ وجههُ

يلفى مع المشروع وقّافا

وكلّما أيأسَهُ عارضٌ

رجا من الإرجاء ألطافا

مقتفياً في زهده معشراً

لا يسألون الناس إلحافا

واهاً له عاب وجوه الغنى

وباع بالإقتار إترافا

إشراف نفس الحر عارٌ به

فلا تسُم نفسك إشرافا

أما ترى العيدان لما سما

هوى به البارح إعصافا

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأبار البلنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر السريع


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس