الديوان » العصر المملوكي » ابن الأبار البلنسي »

من نطفة خلق الفتى أمشاج

من نطفةٍ خلق الفتى أمشاجِ

أفلا تيقّظ خيفةَ استدراج

ذلٌّ وذلّ صاحباه إلى الثّرى

فعلام يشفَعَ نخوَةً بلجاجِ

كيف النجاةُ وقد ركبنا غرّةً

أثباجَ بحرٍ للهوى عجّاجِ

وتصرّمَت في الموبقات حياتُنا

ما بين إلجامٍ إلى إسراج

الجدّ يا ربّ الفكاهة قبل أن

يلفى جديد العمر ذا إنهاجِ

وعليك يا هاذا بمنهاج التقى

فكفى به للفوزِ من منهاج

لا تركنَنّ إلى الغرور فكم عل

ت قدم الفقير جبينَ ربّ التاج

وتوَخّ أبواب الإنابة قارعاً

من قبل إفضاءِ إلى الإرتاجِ

معلومات عن ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

ابن الأبار البلنسي

محمد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعي البلنسي أبو عبد الله. من أعيان المؤرخين أديب من أهل بلنسية بالأندلس ومولده بها، رحل عنها لما احتلها الإفرنج، واستقر بتونس. فقربه..

المزيد عن ابن الأبار البلنسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن الأبار البلنسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس