الديوان » العصر الايوبي » ابن دنينير »

سلام عليكم والتحية تكتب

سلام عليكم والتحية تكتبُ

إذا عزّ ممن نرتجيهِ التقرّبُ

وتهدي واهداء السلام بحاجبٍ

يكون وذو رد السلام محجّبُ

وما زال عندي الشوق نحوكَ دائماً

أغالبه والشوقُ لا شك أغلب

وفضلك يحدوني إليك وإنني

لذو كلف بالفضل والفضل معجب

فشرق حتى ما خلا منه مشرق

وغرب حتى ما انزوى عنه مغرب

ولا فخر في الدنيا بغير فضائل

يمدّ رواقُ المجد منها ويضربُ

وما الملك إلا حلية مستعارة

تجيء الفتى في عمره ثم تذهب

وإبقاء مجد م ثناء مخلد

ألذّ شذاً من مندلجا وأطيبُ

ترجى وذا فخز المرجّى وإنّما

فخار الفتى من حيث يرجو ويطيب

وكل امرء يولي الجميل محبّب

وكل مكان ينبت العز طبب

ولم أك إذ يممت ربعك منشدا

ولست بمستبق وأنت المهذب

فإن شملتني منك أدنى عناية

فما بين قصدي والغنى متطلب

فواللّه قد أصبحتُ في الناس مملقا

وقلبي لأملاقي من المال قلّبُ

وأنت سماء المكرماتِ وإنما

يرجّي السماء الناسُ حين تحجّبُ

معلومات عن ابن دنينير

ابن دنينير

ابن دنينير

إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن علي بن هبة الله بن يوسف بن نصر بن أحمد اللخمي القابوسي الموصلي من أهل الموصل من ولد قابوس الملك ابن المنذر بن ماء..

المزيد عن ابن دنينير

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن دنينير صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس