الديوان » المخضرمون » العجاج »

أمسى جمان كالرهين مضرعا

أَمسى جُمانٌ كَالرَهينِ مُضرَعا
بِبَطِحانَ لَيلَتَينِ مُكنَعا
وَبِالمَراضِ أَربَعاً وَأَربَعا
تَرى الفَراريجَ عَلَيهِ وُقَّعا
حَتّى إِذا بَدَنُهُ تَضَعضَعا
وَاَستَلحَقَت آطالُهُ وَاِستَجمَعا
أَمسى يُباري أَوبَ مَن تَسَرَّعا
وَاِجتابَ مَسحولَ التُرابِ مَهيَعا
أَمسى وَقَد نَحا وَما تَتَعتَعا
حَرَّةَ لَيلى وَالمَراضَ أَجمَعا
كَأَنَّما يُجلَبُ أَن يُوَرَّعا

معلومات عن العجاج

العجاج

العجاج

عبد الله بن رؤبة بن لبيد بن صخر السعدي التميمي، أبو الشعثاء، الحجاج. راجز مجيد، من الشعراء. ولد في الجاهلية وقال الشعر فيها. ثم أسلم، وعاش إلى أيام الوليد بن عبد..

المزيد عن العجاج

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العجاج صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس