الديوان » المخضرمون » العجاج »

أليس يوم سمي الخروجا

أَلَيسَ يَومٌ سُمِّيَ الخُرُوَجا
أَعظَمَ يَومٍ رَجَّةً رَجُوَجا
يَوماً تَرى مُرضِعَةً خَلُوَجا
وَكُلَّ أُنثى حَمَلَت خَدُوَجا
وَكُلَّ صاحٍ ثَمِلاً مَرُوَجا
وَيَستَخِفُّ الحَرَمَ المَحجوَجا
وَيَهتِكُ السَماءَ وَالبُروَجا
حَتّى تَرى أَديمَها مَضرَوَجا
وَيَأمُرُ النَقّادَ أَن يَهيجا
وَذاكَ يَومٌ مُخرِجُ يَأجُوَجا
وَمُطلِعٌ مِن رَدمِها ماجوجا
وَذاكَ سارَ أَمرُهُ شَرِيَجا
فَداخِلونَ جَنَّةً بَهِيجا
وَشارِبونَ عَسَلاً مَزِيجا
بِماءِ مُزنٍ بارِداً مَثلوَجا
وَصارِخونَ ضَجَّةً ضَجوَجا
تَسمَعُ لِلنّارِ بِهِم أَجيِجا

معلومات عن العجاج

العجاج

العجاج

عبد الله بن رؤبة بن لبيد بن صخر السعدي التميمي، أبو الشعثاء، الحجاج. راجز مجيد، من الشعراء. ولد في الجاهلية وقال الشعر فيها. ثم أسلم، وعاش إلى أيام الوليد بن عبد..

المزيد عن العجاج

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العجاج صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس