الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

يا قلب ما أنت من نجد وساكنه

يا قَلبِ ما أَنتَ مِن نَجدٍ وَساكِنِهِ

خَلَّفتَ نَجداً وَراءَ المُدلِجِ الساري

راحَت نَوازِعُ مِن قَلبي تُتَبِّعُهُ

عَلى بَقايا لُباناتٍ وَأوطارِ

أَهفو إِلى الرَكبِ تَعلو لي رِكابُهُمُ

مِنَ الحِمى في أُسَيحاقٍ وَأَطمارِ

تَضوعُ أَرواحُ نَجدٍ مِن ثِيابِهِمُ

عِندَ النُزولِ لِقُربِ العَهدِ بِالدارِ

يا راكِبانِ قِفا لي وَاِقضِيا وَطَري

وَخَبِّرانِيَ عَن نَجدٍ بِأَخبارِ

هَل رُوِّضَت قاعَةُ الوَعساءِ أَم مُطِرَت

خَميلَةُ الطَلحِ ذاتِ البانِ وَالغارِ

أَم هَل أَبيتُ وَدارٌ عِندَ كاظِمَةٍ

داري وَسُمّارُ ذاكَ الحَيِّ سُمّاري

أَيّامَ أودِعُ سِرّي في الهَوى فَرَسي

وَأَكتُمُ الحَيَّ إِدلاجي وَأَخطاري

فَلَم يَزالا إِلى أَن نَمَّ بي نَفَسي

وَحَدَّثَ الرَكبَ عَنّي دَمعِيَ الجاري

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة شوق ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس