الديوان » العصر العباسي » أبو تمام »

صرف النوى ليس بالمكيث

صَرفُ النَوى لَيسَ بِالمَكيثِ

يَنبِثُ ما لَيسَ بِالنَبيثِ

هَبَّت لِأَحبابِنا رِياحٌ

غَيرُ سَواهٍ وَلا رُيوثِ

بُدورُ لَيلِ التَمامِ حُسناً

عينُ حُقوفٍ ظِباءُ ميثِ

بَينَ الخَلاخيلِ وَالأَساوي

رِ وَالدَماليجِ وَالرُعوثِ

مِن كُلِّ رُعبوبَةٍ تَرَدّى

بِثَوبِ فَينانِها الأَثيثِ

كَالرَشَأِ العَوهَجِ اِطَّباهُ

رَوعٌ إِلى مُغزِلٍ رَغوثِ

رَعَت جَنابَي عُوَيرِضاتٍ

مِن خَزَماتٍ وَمِن شُثوثِ

وَلاحِبٍ مُشكِلِ النَواحي

مُنخَرِقِ السَهلِ وَالوُعوثِ

لَم تُزجَرِ العيسُ في قَراهُ

مُذ عَصرِ نوحٍ وَعَصرِ شيثِ

كَأَنَّ صَوتَ النَعامِ فيهِ

إِذا دَعا صَوتُ مُستَغيثِ

قَلَّصتُهُ بِالقِلاصِ تَهوي

بِالوَخدِ مِن سَيرِها الحَثيثِ

مِن كُلِّ صُلبِ القَرا مَعوجٍ

وَكُلِّ عَيرانَةٍ دَلوثِ

ذي مَيعَةٍ مَشيُهُ الدِفَقّى

وَذاتِ لَوثٍ بِها مَلوثِ

يَطلُبنَ مِن عَقدِ وَعدِ موسى

غَيرَ سَحيلٍ وَلا نَكيثِ

بَنانُ موسى إِذا اِستَهَلَّت

لِلناسِ نابَت عَنِ الغُيوثِ

حَيثُ النَدى وَالسَدى جَميعاً

وَمَلجَأُ الخائِفِ الكَريثِ

حَيثُ لَبونُ النَوالِ تَهمي

غَيرَ شَطورٍ وَلا ثَلوثِ

وَالمَجدُ مِن تالِدٍ قَديمٍ

ثَمَّ وَمِن طارِفٍ حَديثِ

إِن تَستَبِثهُ تَجِد عُراماً

مِن مُستَباثٍ لِمُستَبيثِ

وَحَيَّةً أُفعُوانَ لِصبٍ

يَعيثُ في مُهجَةِ العَيوثِ

تَغدو المَنايا مُسَخَّراتٍ

وَقفاً عَلى سَمِّهِ النَفيثِ

وَصارِمَ الشَفرَتَينِ عَضباً

غَيرَ دَدانٍ وَلا أَنيثِ

لَيثاً وَلَكِنَّهُ حِمامٌ

صُبَّ اِنتِقاماً عَلى اللُيوثِ

أَنكِد بِأَريِ النَوالِ ما لَم

يَحلُ مِنَ العُشبِ وَالجُثوثِ

ما الجودُ بِالجودِ أَو تَراهُ

لَيسَ بِنَزرٍ وَلا لَبيثِ

طالَ المَدى فَاِعتَراكَ عَتبٌ

مِن صادِقِ الوُدِّ مُستَريثِ

خُذها فَما نالَها بِنَقصٍ

مَوتُ جَريرٍ وَلا البَعيثِ

وَكُن كَريماً تَجِد كَريماً

في مَدحِهِ يا أَبا المُغيثِ

معلومات عن أبو تمام

أبو تمام

أبو تمام

حبيب بن أوس بن الحارث الطائي، أبو تمام. الشاعر، الأديب. أحد أمراء البيان. ولد في جاسم (من قرى حوران بسورية) ورحل إلى مصر، واستقدمه المعتصم إلى بغداد، فأجازه وقدمه على شعراء..

المزيد عن أبو تمام

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو تمام صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس