الديوان » العصر العباسي » الشريف الرضي »

يفاخرنا قوم بمن لم يلدهم

يُفاخِرُنا قَومٌ بِمَن لَم يَلِدهُمُ

بِتَيمٍ إِذا عُدَّ السَوابِقُ أَو عَدي

وَيَنسَونَ مَن لَو قَدَّموهُ لَقَدَّموا

عِذارَ جَوادٍ في الجِيادِ مُقَلَّدِ

فَتى هاشِمٍ بَعدَ النَبِيِّ وَباعُها

لَمَرمى عُلىً أَو نَيلِ مَجدٍ وَسُؤدُدِ

وَلَولا عَلَيٌّ ما عَلوا سَرَواتِها

وَلا جَعجَعوا مِنها بِمَرعىً وَمَورِدِ

أَخَذنا عَليهِم بِالنَبِيِّ وَفاطِمٍ

طِلاعَ المَساعي مِن مَقامٍ وَمَقعَدِ

وَطُلنا بِسِبطَي أَحمَدٍ وَوَصِيِّهِ

رِقابَ الوَرى مِن مُتهِمينَ وَمُنجِدِ

وَحُزنا عَتيقاً وَهوَ غايَةُ فَخرِكُم

بِمَولِدِ بِنتِ القاسِمِ بنِ مُحَمَّدِ

فَجَدٌّ نَبِيٌّ ثُمَّ جَدٌّ خَليفَةٌ

فَما بَعدَ جَدَّينا عَلَيٍّ وَأَحمَدِ

وَما اِفتَخَرَت بَعدَ النَبِيِّ بِغيرِهِ

يَدٌ صَفَّقَت يَومَ البَياعِ عَلى يَدِ

معلومات عن الشريف الرضي

الشريف الرضي

الشريف الرضي

محمد بن الحسين بن موسى، أبو الحسن الرضي العلوي الحسيني الموسوي. أشعر الطالبيين، على كثرة المجيدين فيهم. مولده ووفاته في بغداد. انتهت إليه نقابة الأشراف في حياة والده. وخلع عليه بالسواد،..

المزيد عن الشريف الرضي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشريف الرضي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس