عدد الابيات : 10

طباعة

شَوقي إِلَيكَ مُجَدَّدٌ

يُبْلي جَديدَ تَصَبُّري

وجَوانِحي يَجنَحنَ مِنْ

حُرَقِ الهوى المُتَسَعِّرِ

نَقَلَتْ مِنَ الدُّرَرِ الدُّموعَ

إِلى العَقيقِ الأَحمَرِ

وَلَبِستُ فيهِ مِنَ الضَّنى

عَرَضاً يُلازمُ جَوهَري

كَحَلَ الهوَى والسِّحرُ مِن

ك جفونَ رئمٍ أحورِ

فَجَوارِحي مَجروحَةٌ

مِنها بِسَيفٍ مُضمَرِ

كَم ذا يُغَيِّرُني هوا

ك بِخَلقك المُتَغَيِّرِ

نَقَضَتْ حلاوةَ موردي

مِنهُ مَرارَةُ مَصدري

وَمَنعتَني مِن لَثمِ فيك

جَنَى الرُّضابِ المُسكِرِ

أَبِجَنَّةِ الفِردَوسِ أُحْرَمُ

شُرْبَ ماءِ الكَوثَرِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن ابن حمديس

avatar

ابن حمديس حساب موثق

العصر الأندلسي

poet-ibn-hamdis@

366

قصيدة

1

الاقتباسات

4

متابعين

عبد الجبار بن أبي بكر بن محمد بن حمديس الأزدي الصقلي، أبو محمد. شاعر مبدع. ولد وتعلم في جزيرة صقلية، ورحل إلى الأندلس سنة 471هـ، فمدح المعتمد بن عباد، فأجزل له ...

المزيد عن ابن حمديس

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة