عدد الابيات : 20

طباعة

لِأَبي عَلِيٍّ مُرتَقىً

في ذُروَةِ العَلياءِ شاهِق

وَمَواهِبٌ كَالغَيثِ يُت

بِع سابِقاً مِنها بِلاحِق

وَبِوَجهِهِ بِشرٌ مَخا

ئِلُهُ لِشائِمِهِ صَوادِق

قَسَماً بِمُزجي السُحبِ تَح

دوها الرَواعِدُ وَالبَوارِق

وَمُسَيِّرِ الشُهبِ الثَوا

قِبِ في المَغارِبِ وَالمَشارِق

وَبِساطِحِ الأَرضِ المِها

دِ وَرافِعِ السَبعِ الطَرائِق

وَبِسَيفِهِ المَسلولِ صِن

وِ نَبِيَّهِ خَيرِ الخَلائِق

أَلمُغمِدِ البيضَ الصَوارِ

مَ في الجَماجِمِ وَالمَفارِق

مَن قالَ لِلدُنيا اِذهَبي

عَنّي إِلَيكِ فَأَنتِ طالِق

بِوَلائِهِ يَتَمَيَّزُ ال

بَرُّ التَقِيُّ مِنَ المُنافِق

وَبِحُبِّهِ تُستَدفَعُ ال

نِقَمُ النَوازِلُ وَالبَوارِق

إِنَّ المُوَفَّقَ إِن عَرَت

كَ خَصاصَةٌ خِلٌّ مُوافِق

صافي نِجارِ العودِ عَذ

بُ المُجتَنا حُلوُ الخَلائِق

رَحبُ القِرى وَالباعِ لا

تَدعوهُ إِلّا في المَضائِق

كَذَبَت مَوَدّاتُ الرِجالِ

وَلي صَديقٌ مِنهُ صادِق

أَنا في مُهِمِّ مَآرِبي

وَمَطالِبي بِنَداهُ واثِق

وَلِسانُ شُكري بِالثَنا

ءِ عَلَيهِ عُمرَ الدَهرِ ناطِق

فَاِمدُد لَنا في عُمرِهِ

وَاِعمُر بِهِ يارَبِّ باسِق

وَاِجعَلهُ في حِصنٍ حَصي

نٍ آمِناً مِن كُلِّ طارِق

ما اِستَلَّ في الظَلماءِ مِن

غِمدِ الغَمامَةِ سَيفُ بارِق

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن سبط ابن التعاويذي

avatar

سبط ابن التعاويذي حساب موثق

العصر الايوبي

poet-sibt-ibn-altaawithy@

332

قصيدة

1

الاقتباسات

6

متابعين

محمد بن عبيد الله بن عبد الله، أبو الفتح، المعروف بابن التعاويذي، أو سبط ابن التعاويذي. شاعر العراق في عصره. من أهل بغداد، مولده ووفاته فيها. ولي بها الكتابة في ديوان ...

المزيد عن سبط ابن التعاويذي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة