الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

وخذ القلاص سرت ليلا

وُخْذُ القلاصِ سَرت ليلا

فوقها بُدور

أَبصر السُراةُ سَنى لَيلى

في الظلام نور

فاِنثَنَت تَميلُ بها ميلا

هزَّها السُرور

سالَت البِطاح بها سَيلا

وَهي لا تَجور

حلَّت الركابُ بناديها

لم تُطِق مَسير

واِغتدى يغرِّدُ حاديها

وهي لا تسير

أَشرق الصباحُ بناديها

وَالدُجى منير

واِنثنَت تجرُّ بها ذيلا

خُرَّدٌ وحور

سِر بنا نحلُّ على الرَملِ

أَيُّها الدليل

واِحبِس المطيَّ على الأَثلِ

حيثما المقيل

حيثما الهزازُ غدا يُملي

والظِبا تميل

فازَ من يَنالُ به نَيلا

من رَشا الخدور

هذه المنازِلُ من نجدِ

لا ترم بَراح

هَهُنا أَنالُ شِفا وجدي

مِن هوى المِلاح

فاِترك الملامَ ولا تُبدي

فيه قول لاح

واِهجر المنامَ به كيلا

تُحرم الحضور

أبرز العروسَ من الدَنِّ

واِدهق الكؤوس

واِصرِف الهمومَ بها عنّي

واِنفِ كلَّ بوس

واِدع بالقيان وقل غنّي

يا مُنى النُفوس

هذه الشموسُ بدت ليلا

بيننا تدور

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس