الديوان » العصر العثماني » ابن معصوم »

أصبح فقد هينم النسيم

أَصبِح فقد هَينَم النَسيم

وَالصبحُ قد لاح كوكبُه

وشنِّف الكأسَ يا نديم

فالراحُ قد طاب مشربُه

واِشرب على جَنَّة النَعيم

من زاهر الخدِّ مُذهَبُه

أَو دَع فؤادي بها يَهيم

فالكُلُّ يعمل بمذهبه

عِشق الغواني له مَجال

ما كُلُّ من جاء يُدركُه

كَم دُكدِكت دونَه جبال

وربَّ حُرٍّ تملَّكُه

فاِقنع من الوصل بالمحال

واِحذر على السرِّ يهتِكُه

واِرحل إذا كنتَ لا تُقيم

فالحُبُّ قد عزَّ مطلبُه

أَنا الَّذي في هَوى الملاح

حَديثُ عَهدي مُسلسلُ

الكُلُّ أَلقى ليَ السلاح

وأَذعنوا لي وأَقبلوا

قدحي المعلّى على القداح

فَكَيفَ أخفى وَأجهلُ

يَشفى بمنطوقي السَقيم

إِن لَم تصدِّق فجرّبُه

معلومات عن ابن معصوم

ابن معصوم

ابن معصوم

علي بن أحمد بن محمد معصوم الحسني الحسيني، المعروف بعلي خان بن ميرزا أحمد، الشهير بابن معصوم. عالم بالأدب والشعر والتراجم. شيرازي الأصل. ولد بمكة، وأقام مدة بالهند، وتوفي بشيراز. من..

المزيد عن ابن معصوم

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن معصوم صنفها القارئ على أنها قصيدة الاناشيد ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس