الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

سلام على الإخوان في حضرة القدس

سلام على الإخوان في حضرة القدسِ

ومن محيت آثارهم في ضيا الشمسِ

سقى الله أياماً بهم قد تقاصرت

وليلات وصل بالمسرة والإنس

سترت الهوى إلا عن القوم فارتقى

فؤادي إلى غيب عن العقل والحس

سرير من التحقيق يسمو بأهله

على العرش في أوج العلى وعلى الكرسي

سريت به ليلاً إلى رفرف المنى

وبي زج في النور الذي جل عن لبس

سماء التجلي بالبراق صعدتها

وقد غبت عن جسمي الكثيف وعن نفسي

سأهدم ما تبني العقول لأهلها

من الفكر في أرض الخيالات والحدسِ

سريعاً إلى أسرار روح شريفة

عن النوع قد جلت ودقت عن الجنس

سباني جمال الوجه والكل هالك

وعلمي تسامى عن كتاب وعن درس

سروري وأفراحي خروجي عند السوى

وإني من الحق الوجود على الأس

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة وطنيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس