الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إن النصارى واليهود كلاهما

إن النصارى واليهود كلاهما

لا عقل فيهم والعقول شواهدُ

جعل النصارى الرب جلَّ ثلاثةً

ثم ادعوا أن الثلاثة واحد

والعقل يأبى والتناقض واضحٌ

بين الورى وإن استراب الجاحد

وكذا اليهود وإن تكاثر عدُّهم

فيما مضى لم يبد منهم راشد

في أربعين من السنين تحيروا

في مَهمَهٍ ما قدرُه متزايد

لم يقدروا أن يخرجوا منه وهم

عدد كثير عن ألوف زائد

داروا وقد رجعوا لموضع بدئهم

وتناسلوا في تيههم وتوالدوا

وكذا الإله إذا أضل جماعة

خاب الرجا منهم وضل القاصد

حكَمٌ يحاربها اللبيب وإنها

لَأَحَقُّ فيها أن تقال قصائد

وملاك ذلك كلِّه فقدُ الحجا

ممن أضل له الإله الماجد

ومن اهتدى والله أكمل عقله

بعناية سبقت يرى فيشاهد

والعقل نور الله في ملكوته

وبه لنا التكليف وهو الشاهد

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس