الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

بلغوا الحي من عريب كنانه

بلغوا الحيَّ من عريب كنانَهْ

عن سلامي إن السلام أمانَهْ

وانشروا ما انطوى لهم في ثيابي

من إمام قد عظَّم الله شانه

قلبه كاشف علوم التجلي

وبها أفصح الإله لسانه

يا حداة المطيِّ للحيِّ قولوا

عن فؤادي وبينوا هيمانه

إن بالرقمتين لي قربَ عهد

تحت ظل الأراكة الفينانه

حب سلمى على التباعد شرعي

وعلى القرب ملتي والديانه

كل وردي في حبها شم وردي

وارتياحي تنشق الريحانه

لي من الغيب في الشهادة سكر

ومن الحق في الحقائق حانه

عربيٌّ سرت عروبةُ سري

في جليسي فلم أزل ترجمانه

هذه نسبتي وهذا مقامي

بث إنسان ناظري إنسانه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس