الديوان » العصر العثماني » الأمير الصنعاني »

كل أخبار الهوى قد رويت

كل أخبار الهوى قد رويت

عن غرامي وإليه عزيت

فخذوها عنه لا عن غيره

فإليه في الهوى قد أنهيت

وعليه نشرت أعلامه

وأحاديث سواه طويت

وإليه ملكه منتقل

ومقاليد الهوى قد ألقيت

قد رقى مرتبة في فنه

ما أراها قبله قد رقيت

وعليه أنزلت آياته

وبمحراب هواه تليت

لا تلوموني على حمل الهوى

فوساد اللّهْوِ بي قد ثُنِيتْ

فاقتدوا بي في الهوى إن شئتم

تدركوا ما فيه نفسي فنيت

واقتفوا آثارها فهي التي

بهدى أهل التُّقى قد هديت

كما دعا داعي الهوى حين دعا

أنَّها رقٌّ له ما بقيت

ليت شعري هل لأهل المنحنى

خبر عن مهجتي ما لقيت

إنها من بعد أن جد النوى

بلظى هجرهم قد صليت

وقفت في الدار من بعدهم

تندب الأطلال حتى عميت

ألصقت حر حشاها بالثرى

علَّه تطفي لظى ما صليت

نلثم الأقدام للريح إذا

قيل من نشرهم قد عديت

كم رعت عهداً لهم يا ليتها

مثلما ترعاهم قد رعيت

إن جفوها أو رعوا فهي التي

لهم في كل حال هويت

عجباً من منهل الحب إذا

شربت نفسي منه ظميت

أين أيام اللقا يا ليتها

بفؤادي وبروحي فديت

أم جفاها الْمُزْنُ بعدي مثلما

قد جافني زمني لا جفيت

يا أحِبَّايَ بسفح المنحنى

هل غصون البان بعدي رويت

إن جفاها فكفاها عبرتي

فبها تلك الربى قد سقيت

وأظن المزن إذ شاهدها

قال هذي مؤنة قد كفيت

فاسألوا البارق عني إن شرى

فأحاديثي إليه نميت

فهو يرويها لكم عن خبرة

فعليه قصتي قد قريت

والهوى إن حل في نفس فتى

علة ما عنه نفس بريت

ليس يجدي فيه تعليق الرُّقَى

أي نفس من هواها رقيت

ليس يشفيها سوى وصل الذي

بعناها في هواها رضيت

ملك العليا ضياء الدين من

يكشف الظلما إذا ما غشيت

ملك وابن ملك فإلى

بيته كل المعاني حديت

فهو بحر وابن بحر فلذا

بثناهم أبحر قد عليت

لا أطيل النظم في أوصافه

فهي شمس في الورى قد جليت

إنما الوصف وتطويل الثنا

للذي أوصافه قد خفيت

كيف يخفى وصف من جدَّد مِنْ

حلل العليا بروداً بليت

وأعاد النظم روضاً ناضراً

بعد ما قيل رباه ذويت

وإلينا منه نظم قد أتى

منه أزهار المعاني جنيت

مادحاً للملك الفرد الذي

بمعاليه المعالي حَلِيَتْ

طالباً منه جواباً وأرى

صنعة الشعر لديه قليت

أوعرا فطنته من دهره

جيش شغل فعليه سبيت

فهو في بحر اشتغال عنكم

سفن الشعر لديه أرسيت

والذي تذكر من آدابه

بعد أن جد نواكم نسيت

ثم قلتم واستتب بدر الهدى

فأجابت فطنتي إذْ دُعِيَتْ

بنظام لم يدعني زمني

أصطفي أبياته إذ بنيت

كيف يرتاح إلى النظم فتى

في زمان عينه قد عميت

فلهذا حلل الفضل على

لابسيها عنده ما رويت

إن جلبنا حلية الفضل إلى

سوقه نبتاعها ما شريت

فاكس أبياتي ثياب السمتر إن

خلتها عن كل حسن عَرِيَتْ

معلومات عن الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

الأمير الصنعاني

محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الحسني، الكحلاني ثم الصنعاني، أبو إبراهيم، عز الدين المعروف كأسلافه بالأمير. مجتهد من بيت الإمامة في اليمن، يلقب (المؤيد بالله) ابن المتوكل على الله...

المزيد عن الأمير الصنعاني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الأمير الصنعاني صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس