فر يا طائراً إلى ربكْ

عن سواه بمقتضى حبكْ

وتعلق به على ثقة

منه غيباً ومل إلى قربك

فهو مولاك يرتضيك له

عبدا إن تبت فيه من ذنبك

وبه لا بك اختطفه تنل

لمحة منه فهو في دربك

وإذا ما اختطفته فعلى

نفسك الإختطاف لا ربك

هو أدنى إليك منك له

كل نفس فالنفس من حجبك

أنت عنه بك احتجبت ولم

يحتجب عنك في صفا شربك

إنما شف عنه ثوبك في

لبسة الماء منك مع تربك

فتجرد عن الوجود به

وتحققه وافن عن سربك

وعن الكل وابق فيه به

حضرة المصطفى الذي هو بك

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس