الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

إن روحي بجسمها مصبوغه

إن روحي بجسمها مصبوغَهْ

وهي في قالب به مفروغَهْ

كل جسم كذاك صبغة روح

عند تحقيق ذي الكمال بلوغَهْ

يا لغيب محقق وهو حق

ليس عنه لعاقل زيغوغَهْ

عرفته العقولُ وهو خفي

حيث صارت بحكمه ممضوغه

لكن الكشف لا يكون إذا لم

يألف العقل عن سواه فروغه

وإذا لم يجد من الكون أصلاً

كل فرع منه أسال صموغه

دمغت حجة الإله علينا

فغدت كل حجة مدموغه

حيث مصنوعة به هي كانت

وهي مخلوقة لنا ومصوغه

يطلع العقل إن أراد على ما

شاء أو شاء كف عنه بزوغه

ليس إلا التسليم للعقل يبقى

سبباً للنجاة فاترك هبوغه

تعس الكلب ما على الله حكم

لمتى في الشكوك يبدي ولوغه

إنما الحكم منه في كل شيء

وجميع الأشيا به ملدوغه

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس