الديوان » العصر العثماني » عبد الغني النابلسي »

نحن علم الله في الله وما

نحن علْمُ الله في الله وما

لفتى منا سوى الله وجودْ

نحن معلوماته في علمه

ولنا في ذاك إكرامٌ وجود

لا تقل أوجدنا الله ولا

أننا وجودُ حقٍّ ذو حدود

نحن يا ابن اليوم شيء هالك

من قديم للفنا فيه عهود

جل وجهُ الله أن نشركه

بوجود أو بقاء أو صمود

نحن كالبرق سريعاً نختفي

ثم نبدو لمحةً ثم نعود

هكذا يذكرنا الله على

كثرة الأطوار من غير جمود

فاعرفونا تعرفوا أنفسكم

مثلنا واحترزوا من الجحود

ما له ذكر سوى من علمه

بجميع الخلق من بيض وسود

فهو لا يخرج عنه كائن

بل من العلم إلى العلم يرود

كلهم فيه ولا كل لهم

عدم حاق به محضُ وُجود

واسع قال عليم ربنا

وسعت رحمته كل الجنود

فالذي يؤمن بالحق الذي

قلته نال مقامات السعود

والذي ينكر أشقى هو من

عاقر الناقة في قوم ثمود

وهو علم الله أيضاً مثلنا

نازل للذكر من غير صعود

معلومات عن عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني النابلسي

عبد الغني بن إسماعيل بن عبد الغني النابلسي. شاعر، عالم بالدين والأدب، مكثر من التصنيف، متصوف. ولد ونشأ في دمشق. ورحل إلى بغداد، وعاد إلى سورية، فتنقل في فلسطين ولبنان، وسافر..

المزيد عن عبد الغني النابلسي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عبد الغني النابلسي صنفها القارئ على أنها قصيدة دينية ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس