الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أرى علمنا والمدعون بنوه

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أرَى علمَنا والمدّعُون بنوهُ

فأرفُضُ ما قالوه أو كتبوهُ

هو العِلمُ دَعوى بينَهم وغوايةٌ

فمن كثُرَت صَيحاتُه سَمِعوه

لقد غلظت آذانُهُم وقلوبُهُم

فما اقتَنَعوا إلا بما زعموه

وذاكَ لأنَّ الوَهَم غَشَّى عقولهم

فهل يرفعُ السترَ الذي سَدَلوه

فيا ليتَ قومي يُبصِرونَ وليتَهم

إذا أبصروا نورَ الهُدَى اتَّبَعوه

فلا فضلَ إلا للقديمِ لأنه

قديمٌ وهذا مبدأٌ وَرثوه

سَيَسطع في جوِّ الحقيقةِ كوكبٌ

ينيرُ سبيلاً مُظلِماً سَلكوه

ألا يا أخا الصدقِ الذي أستَعينُهُ

تَحدِّث عن الفضلِ الذي جَحَدوه

وقُل إننا كالفرقَدَين فأنتَ لي

أخٌ صادقٌ يحنو عليهِ أخوه

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد