الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أيها الرسم تكلم فالبيان

أيُّها الرسمُ تكلَّم فالبيانْ

من محيّا ناطقٍ لا مِن لِسانْ

طالما آنستَني في وحشَتي

وعنِ القلبِ تشفُّ المُقلتان

حَسَنٌ أنتَ وحسناءُ التي

رغَّبتني بكَ عن كلِّ الحِسان

بعدَها أنتَ لقلبي سَلوةٌ

ولعيني بهجةٌ مثلُ الجنان

أنتَ منها بعدَ عينٍ أثرٌ

وَسطَ أحداقي وأحشائي يُصان

كم قضيتُ الليلَ أرنو مُغرماً

وسِراجي وفراشي شاهدان

طالما أرَّقتَني إذ شُقتَني

حيثُ طرفي وفؤادي ساهران

روحُها ما انحجبت فيك فمِن

نورِها فوقَ المحيّا فيضان

فهي جمرٌ خامدٌ في صورةٍ

إنما في العينِ منهُ لمعان

لم يَزَل فيكَ فؤادٌ خافقٌ

أبداً أسمَعُ منه الخفقان

وعلى الثغرِ تباشيرُ الهوى

وعلى العينينِ آثارُ الحنان

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس