الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

أدنتي لماذا قلت شر بلاء

أدنتي لماذا قلتَ شرُّ بلاءِ

على المرءِ ذكرُ السَّعدِ يومَ شقاءِ

ذكرتَ نعيمَ الحبِّ في شقوةِ النَّوى

ولم ترَ بعدَ اليأسِ نورَ رجاء

على أنَّ لي في شدَّةِ البؤسِ لذَّةً

بذكرِ نعيمٍ فيهِ كلُّ عزائي

لذكرى نعيمي في العذابِ عذوبةٌ

وبعضُ سروري كان منهُ بُكائي

تشابه حظَّانا على الحبّ والقلى

فكيف تباينَّا وداؤكَ دائي

لكلّ امرئٍ أطوارُهُ وشعورُهُ

ولكن شقاءُ الأكثرينَ شقائي

يقولُ صديقٌ ليس يعرفُ علَّتي

تعزَّ بمن تلقى من التعساء

فقلتُ رُوَيداً ما غريقٌ يهولُهُ

حِمامٌ كمُبتَلٍّ بقطرةِ ماء

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس