الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

هذا المحيا عليه أشرق النور

هذا المُحيَّا عليهِ أشرَقَ النورُ

فنوَّرَ الزَّهرُ فيهِ وهو ممطورُ

لكنَّهُ جنَّةٌ لا يُجتَنى زهرٌ

مِنها لأنَّ سياجَ الشَّعرِ مضفور

إن جئتُ أجنيه أو أسقيه روَّعني

سيفٌ من العينِ فيهِ النارُ والنور

ما زلتُ في حبِّها أرتدُّ مندحراً

وكيفَ أظفرُ والسفّاحُ منصور

في غصنِ قامتِها ما شئتُ من ثمرٍ

فليتَ قلبي على الأثمارِ عصفور

عيناكِ بلّلتا خَدَّيكِ فارتسمت

لي وردةٌ أزهرت والطلُّ منثور

فأمطري الوردَ في خدَّيكِ حاجَتَهُ

من مزنِ عينيكِ فالإحسانُ مشكور

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس