الديوان » لبنان » أبو الفضل الوليد »

قبلتها فشممت وردا أحمرا

قبَّلتُها فشَمَمتُ وَرداً أحمرا

وضمَمتُها فهَصَرت غُصناً أخضرا

لِتَنفُّسي ارتعَشت وحين تنفَّست

عَرفُ البنَفسجِ كُمَّ ثوبي عطَّرا

فبقيتُ حتى اليومَ من أنفاسِها

أهوى البنفسجَ آملاً إن أزهرا

وضَعَت على قلبي اليَدينِ فأثَّرَت

فيهِ وأرجَعتِ البنانَ مُحَمَّرا

وعليهِ قد كتبت وصايا حبِّها

عَشراً وصَيَّرَتِ الأصابعَ أسطرا

ورَنت إليّ وأسبَلت دَمعاتِها

نجماً فأبصرتُ الثريَّا في الثَّرى

وعلى بقيَّةِ حمرةٍ في صفرةٍ

دمعٌ يسيل مُزَعفَراً ومُعَصفَرا

فرَأيتُ مُقلتَها خِلالَ دُمُوعِها

كالماسِ تحتَ النُّورِ يَسطَعُ أبهرا

فغدوتُ بالشَّفَتينِ أنهلُهُ كما

تترَشَّفُ الشَّمسُ النَّدى المُتَقطِّرا

وغدَت تُخاطِبُني وتكسُرُ جَفنَها

فأرى فؤادي بالكسير مُكسَّرا

فتقولُ وَيلي من وداعِكَ يا فتى

هلا ارعَوَيتَ أوِ الرَّحيلُ تأخرا

يا ليتَ قلبي ما تفَتَّحَ للهوى

أو لم يكُن في الأرضِ ما شاقَ الورى

إذ لم يَعُد لي بهجةٌ بجمالِها

لغيابِ بدرٍ في فؤادي أسفَرا

إنّ الطبيعةَ بالحبيبِ جميلةٌ

وأُحِبُّها إذ منهُ تحوي مَنظرا

سَلبَ الفراقُ على لقاءٍ عاجلٍ

نومي فكيفَ بآجلٍ يأتي الكَرى

فأجَبتُها وجعَلتُ باعي طوقها

لا بدَّ لي من أَن أخوضَ الأبحُرا

نفسي أبَت إلا العُلى لا تجزَعي

من أمرِ ترحالٍ عليَّ تقَدَّرا

مهما يَطُل وَصلُ الحبيبِ وقربُهُ

يأتِ الزّمانُ مُفَرّقاً ومُنَفِّرا

سأسيرُ مُهتَدياً بما زَوّدتِني

إن كنتُ أبغي السَيرَ أو أبغي السُّرى

فتذكَّريني في اللّيالي وارفعي

طرفاً إلى تِلكَ الكواكبِ أحوَرا

فهناكَ أرعاها وآخذُ قوةً

مِنها وأرجعُ غانماً ومظفَّرا

فضَمَمتُها حتى غدَونا واحداً

في لذَّةٍ ما ذاقها من أُسكِرا

وبلزَّةِ النَهدَينِ تمّت لذَّتي

وبلثمَةِ الشَفَتَينِ ذُقتُ الكوثرا

واللهِ تلكَ وقيعةٌ الحالِ التي

أضحَت تفوقُ تخَيُّلاً وتصَوُّرا

فلو اَنَّ رافائيلَ صَوّرَنا كما

كنَّا لمثَّلنا الغرامَ مُصَوَّرا

معلومات عن أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

أبو الفضل الوليد

إلياس بن عبد الله بن إلياس بن فرج بن طعمة، المتلقب بأبي الفضل الوليد. شاعر، من أدباء لبنان في المهجر الأميركي. امتاز بروح عربية نقية. ولد بقرنة الحمراء (في المتن)..

المزيد عن أبو الفضل الوليد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة أبو الفضل الوليد صنفها القارئ على أنها قصيدة غزل ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس