البرقُ يمان

يلويه سرُّ أمان

يجلى بمثان

للقلب منها ثان

كم سودِ عيون

جاءت له بعيون

تذري يمان

حكين حكم بيان

يا سرَّ عيان

كم راع من أعيان

حيا لمعان

تفترُّ عن لمعان

أدرك لجنان

لم يشتغل بجنان

فالجسم كفان

في طيَّتي أكفان

إلحظ لمعان

لولاك مضنى عان

وامنن بأمان

ينجاب عن إيمان

يسقي بورود

طلُّ الحيا لورود

في رحبك بان

لها الجمال مباني

ما أنَّ غريب

والطورُ منه غريب

فانٍ بكَ ثانٍ

يا روحهُ عن ثاني

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر موشح


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس