الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

أهدي سلاما بعد النخل والشجر

أُهدي سلاماً بعدِّ النَّخْلِ والشَّجَرِ

وعدِّ ما حوتِ الدقعا من الحَجَرِ

وعَدْلِ كلِّ منيفٍ والبحورِ معاً

وعد قطرِ الحَيا والرَملِ والشَعَرِ

وطَعْمُه قدْ زرتْ بالشَهد لذتهُ

ونورُه قد زرى بالشمسِ والقَمَرِ

ونَشْرُه يملأ الآفاقَ نفحتُه

وشمُّسها يُرجعُ العُميان بالبَصَرِ

إلى الأميرِ فتى سلطان سيّدنا

ربِّ المعالي وربِّ المجدِ والقَدَرِ

نجل ابن أحمدَ قد زانتْ بطلعته

دنياي وارتجعتْ بِكْراً من الكِبَرِ

هذا سعيد الذي تهمي أناملُهُ

غيثاً من الذَهَب القاني أو الدُّررِ

قطبٌ عليه رحى الهيجاءِ دائرةٌ

وجودُهُ للورى يُغْني عن المَطَرِ

يسامرُ الكُتْبَ والأفلاكُ ساريةٌ

ليلاً وتكتحلُ الأجفانُ بالسَهَر

ودَلَّجَ لُجٌ يسقي دارَه فَغَدَتُ

خضراءَ زاهيةً بالنَّورِ والزَهَرِ

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة هلال بن سعيد العماني صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس