الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني » لله من طفلة قلبي مساكنها

عدد الابيات : 9

طباعة

للهِ من طَفْلَةَ قَلْبي مَسَاكِنُها

خُمْصَانةٍ تَتَشَنَّى كالظِبا الهِيْفِ

فخدُّها أخضرٌ بالوردِ مُنْفَتحٌ

وثَغْرُها سَلْسَبِيلٌ غير مرشوفِ

هلاّ تجودُ بِوَصْلٍ من زيارتِها

لُمسْتَهامٍ بِخُلفِ الوَعْدِ مَتْلُوفِ

ريّا السواعدِ فَعْما الساقِ أن نَهضَتْ

يَحُطّها ثِقْلُ أردافٍ بِتَكْليفِ

إنْ رمتَ منها وِصالاً فهي تَمْطُلُني

وإنْ تَعَتَبْتُ أبْدَتْ بالمَحَاليفِ

فالقلبُ من حُبِّها قد صارَ مُنْهتِكاً

والجِسمُ ما بينَ تنكيرٍ وتَعْريفِ

وكمْ تَلَجْلَجَ قلبي في هواها وكَمْ

لَجَّ العواذلُ في عَذلي وتَعْنِيفي

وليس يَرْدَعني عن حُبِّ قاتلتي

عَذْلٌ ولا انثني عَنْها بِتَوْقِيفِ

لَهْفي على ليلةٍ للوصلِ تَجْمعَنا

في مَرْبَع خَضِر للحيِّ مألوفِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن هلال بن سعيد العماني

avatar

هلال بن سعيد العماني حساب موثق

عمان

poet-hilal-bin-saeed-omani@

96

قصيدة

1

الاقتباسات

17

متابعين

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك ...

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة