الديوان » عمان » هلال بن سعيد العماني »

مررنا بروض والركائب وقف

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

مَرَرْنا بروضٍ والركائبُ وُقَّفُ

فقالوا لمَنْ هذا المَحَلُّ المُزَخْرَفُ

فقلب مولاي ابن سلطان ذي الندى

سعيد بذكراه الورى تَتَشَرَّفُ

فقلتُ سلوني عن جميعِ صفاتِه

فقالوا جميعاً أنتَ لا شكَ أعْرَفُ

فقالوا وما النُوْرُ الذي فيه ساطعٌ

فقلتُ لهم نَور فإن شئتمُ اقطفوا

قرنفلهُ الرّيانُ مالَ كأنَّهُ

عذارى سقت راحاً عليهن رَفْرَفُ

سموطُ لآلي الطَّلِ فوقَ غُصونِهِ

وتهوي على أوراقهِ الورق تَهْتِفُ

يفيء عليه الظِّلُ من كلِّ جانبٍ

وَرَوَّتْهُ عينُ المُزْنِ والدَّمْعُ وكَّفُ

ولو عَلِمَ الساعونَ طُرّاً بِفَضْلِه

لجأوا جميعاً نحوَه وتَكَلَّفُوا

ولو أن في الأحياءِ عاداً ليَدَّعي

تَمَلُّكَه والشَّرْعُ بالحقِ يُنْصَف

وألقى عليه بالقريضِ غَرائباً

مدائحَ من بحرِ القريحةِ أغرُفُ

وأسْلُكُ نَهْجَ السالفينَ قريضَهم

ولي مِن بقايا الجاهليةِ عَجْرَفُ

معلومات عن هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

هلال بن سعيد العماني

شاعر عُماني تفتقت قريحته الشعرية من الغربة والأزمات وكرب الحياة كما يدعي، فسافر إلى زنجبار. ولكن المتصفح لشعره لا يجد ما يدل على ضيق العيش أو قلة ذات اليد، ولم يترك..

المزيد عن هلال بن سعيد العماني

تصنيفات القصيدة