هذا بُروزٌ سابقٌ

بهِ عَطاءٌ سابقُ

حارَ الرِّجالُ سابقٌ

بِشأنهِ ولاحِقُ

أخْلاقُ حَقٍّ لألأتْ

بِنِمْطِها الحَقائِقُ

خالِقُها أكْمَلَها

فَلْتَجْهَلِ الخَلائِقُ

وأنَّها ظاهرةٌ

أنوارُها شوارقُ

حَقائقٌ ثابِتَةٌ

يُجْلى لها بَوارقُ

لم يَنْتظمْ بِسِلْكها

إِلاَّ المُرادُ الصَّادقُ

ومن زَوى عن نَفْسهِ

ما أوْهَمَ العَلائقُ

ومن إذا ذَكَرْتهُ

قلتُ الحَكيمُ الحاذقُ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الرجز


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس