الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

أمن النجوم إذا تحول سجفها

عدد الأبيات : 8

طباعة مفضلتي

أمِنَ النُّجومِ إذا تَحَوَّلَ سَجْفُها

خَبَرٌ أتى أمْ ذاكَ سِرٌّ هابِطُ

لا نحنُ قومٌ عندنا بِفُهومِنا

ما كانَ من غيرِ المُهَيْمِنِ ساقِطُ

قد قالَ قومٌ للنُّجومِ مَواقعٌ

والنَّصُّ في هذا عِصامٌ ضابطُ

تلكَ المَواقعُ واقِعٌ أسلوبُها

ولها من السِّرِّ المُطَلْسَمِ رابِطُ

الأمرُ وَقَّعَها بِمَوْقِعِها فَمَنْ

جَهِلَ المُقيمَ الحَقَّ فهوَ الغالطُ

النَّجْمُ يَلْمَعُ والمُنَجِّمُ خابطٌ

والرَّملُ يُنْثَرُ والمُرَمِّلُ ناقِطُ

وسَوابِحُ الأقْدارِ تَفْعَلُ حُكْمَها

وأخو الحِجابِ بِغيرِ علمٍ خابِطُ

قَبْضٌ وبَسْطٌ كُلُّها أفْعالُهُ

هو قابضٌ سُبْحانَهُ هو باسطُ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي