الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي » وآيات ألواح رقمن مع العما

عدد الابيات : 23

طباعة

وآياتِ ألْواحٍ رُقِمْنَ مع العَما

وأُحْكِمْنَ في ألْبابِ أهلِ اللَّطائِفِ

غَرامُكَ مَمْزوجٌ بروحي وسِرُّهُ

تَرَقْرَقَ في كُلِّي بِكلِّ الرَّفارِفِ

أحِنُّ اصْطِلاماً من فُؤادٍ مُقَرَّحِ

وأجْذبُ منِّي الآهَ جَذْبَةَ خائِفِ

وأبكي إذا هَبَّ النَّسيمُ مُنَكَّراً

وقد جَهِلَتْني بينَ قَومي مَعارِفي

وخالَفَني من عُظْمِ أنِّي مُوافِقي

ووافَقَني من جُهْدِ طَوْقي مُخالفي

وأبْكَيتُ عُذَّالي عَليَّ تَرَحُّماً

ورُحْتُ قَطيعاً من حِبالِ المُؤالِفِ

فَيا حَيْرَةً يا دَهْشَةً يا بَلِيَّةً

ويا لَوعَةً أبْلَتْ جَميعَ طَرائفي

يَقولونَ لا تَنْدُبْ وكنْ رَيِّضَ الحِمى

فَكَتْمُ الهَوَى من طَورِ أهلِ المَعارفِ

فَقُلْتُ لهمْ شَبَّ الزَّفيرُ بِمُهْجَتي

وأظْهَرَ أسراري ولستُ بِعارفِ

ونَمَّ عليَّ الدَّمعُ من صوتِ مَوْجِهِ

وعَرَّفَني بالعِشقِ وارِدُ خاطفي

فَيا فِتْنَةَ العُشَّاقِ ارْحَمْ ضَليعَهُمْ

كَئيباً يُنادي آمِلاً بالعَوارفِ

أثِبْهُ حَناناً رَمشةَ الوَصْلِ بالرِّضا

ولو أنَّها بالنَّوْمِ طَرْفَةُ طارفِ

فَذَيْلُكَ مَنْشورٌ على كلِّ عاشقٍ

وبِرُّكَ مَبْسوطٌ على كلِّ عارِفِ

وإنِّي بكَ اسْتَغْنَيْتُ عن كلِّ حادثٍ

وقُمْتُ إماماً في جَميعِ الطَّوائفِ

وأيَّدَني سِرٌّ من الله ناصرٌ

ووطَّدَ قلبي فيه بُشرى الهَواتِفِ

وأمَّلَ مِنِّي القومُ في كُلِّ مَشهدٍ

من الواردِ الهَطَّالِ غَرْفَةَ غارفِ

وصِرْتُ بحمدِ الله وارِثَكَ الَّذي

تَجَرَّدَ لُطفاً عن قَتامِ الكَثائفِ

ولي منكَ روحٌ ضمنَ روحي لِسرِّها

شُؤُنٌ تُواليني بِطارقِ طائفِ

وأشْهدُ من مَجْلاكَ في كلِّ بارزٍ

جَمالاً ولو ضمنَ الصَّبا بالهَفاهفِ

وأرْتَعُ في أمنٍ وعِزٍّ ومِنْعَةٍ

بِبابكَ في ظلٍّ من اللُّطْفِ وارفِ

وما قُمْتُ إِلاَّ لاحَظَتْني عِنايةٌ

لِعَينكَ تَرْعاني فَتُمْحى مَخاوفي

يُشارِفُني مَعناكَ فَضلاً ورأْفَةً

فأُطْمَسُ عَنِّي لَذَّةً بالمُشارِفِ

سَجائِفُكَ البَيْضاءُ سِتْري عن الوَرى

فلا زِلْتُ مَسْتوراً بتلكَ السَّجائِفِ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن بهاء الدين الصيادي

avatar

بهاء الدين الصيادي حساب موثق

العراق

poet-bahaa-al-sayadi@

406

قصيدة

1

الاقتباسات

189

متابعين

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل ...

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة