الديوان » العراق » بهاء الدين الصيادي »

صاحب أولي الذوق واغنم من مجالسهم

صاحِبْ أُولي الذَّوقِ واغْنَمْ من مجالِسِهِمْ

أسرارَ أوقاتِهِمْ إن كنتَ ذا نَظَرِ

واجعلْ لقلبِكَ عيناً في محاضِرِهِمْ

تَطوفُ بالصِّدقِ بين السَّمْعِ والبَصَرِ

هذي الفَلاةُ بها الأَحجارُ طافِحَةً

رَطيبَةٌ وكَمينُ القَدْحِ في حَجَرِ

فإنْ تَراها بلمْسٍ كلَّها اتَّحَدَتْ

ونكْتَةَ القدحِ تُبْدي كامِنَ الشَّرَرِ

فاقْدَحْ بزَنْدِ خُشوعٍ في محاضِرِهِمْ

قلوبَهُمْ لتَرَى جَلْجالَةَ الأَثَرِ

وإن سمعْتَ وما حقَّقْتَ أو نظَرَتْ

عيْناكَ وهماً جَهِلْتَ الخُبْرَ بالخَبَرِ

كم من بَعيدٍ رآهُمْ قربَ رُتبَتِهِ

يا رُبَّ في الماءِ تبدو صُورَةُ القَمَرِ

معلومات عن بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

بهاء الدين الصيادي

حمد مهدي بن علي الرفاعي الحسيني الصيادي، بهاء الدين المعروف بالرواس. متصوف عراقي. ولد في سوق الشيوخ من أعمال البصرة، وانتقل إلى الحجاز في صباه فجاور بمكة سنة، وبالمدينة سنتين. ورحل..

المزيد عن بهاء الدين الصيادي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بهاء الدين الصيادي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر مجزوء البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس