الديوان » العصر الجاهلي » عروة بن الورد »

إذا المرء لم يطلب معاشا لنفسه

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

إِذا المَرءُ لَم يَطلُب مَعاشاً لِنَفسِهِ

شَكا الفَقرَ أَو لامَ الصَديقَ فَأَكثَرا

وَصارَ عَلى الأَدنَينَ كَلّاً وَأَوشَكَت

صِلاتُ ذَوي القُربى لَهُ أَن تَنَكَّرا

وَما طالِبُ الحاجاتِ مِن كُلِّ وِجهَةٍ

مِنَ الناسِ إِلّا مَن أَجَدَّ وَشَمَّرا

فَسِر في بِلادِ اللَهِ وَاِلتَمِسِ الغِنى

تَعِش ذا يَسارٍ أَو تَموتَ فَتُعذَرا

معلومات عن عروة بن الورد

عروة بن الورد

عروة بن الورد

عروة بن الورد بن زيد العبسي، من غطفان. من شعراء الجاهلية وفرسانها وأجوادها. كان يلقب بعروة الصعاليك، لجمعه إياهم، وقيامه بأمرهم إذا أخفقوا في غزواتهم. قال عبد الملك بن مروان:..

المزيد عن عروة بن الورد