الديوان » العصر الجاهلي » عروة بن الورد »

أبلغ لديك عامرا إن لقيتها

أَبلِغ لَدَيكَ عامِراً إِن لَقيتَها

فَقَد بَلَغَت دارُ الحِفاظِ قَرارَها

رَحَلنا مِنَ الأَجبالِ أَجبالِ طَيِّءِ

نَسوقُ النِساءَ عوذَها وَعِشارَها

تَرى كُلَّ بَيضاءِ العَوارِضِ طَفلَةٍ

تُفَرّي إِذا شالَ السِماكُ صِدارَها

وَقَد عَلِمَت أَن لا اِنقِلابَ لِرَحلِها

إِذا تَرَكَت مِن آخِرِ اللَيلِ دارَها

معلومات عن عروة بن الورد

عروة بن الورد

عروة بن الورد

عروة بن الورد بن زيد العبسي، من غطفان. من شعراء الجاهلية وفرسانها وأجوادها. كان يلقب بعروة الصعاليك، لجمعه إياهم، وقيامه بأمرهم إذا أخفقوا في غزواتهم. قال عبد الملك بن مروان:..

المزيد عن عروة بن الورد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عروة بن الورد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس