الديوان » العصر الجاهلي » عروة بن الورد »

أخذت معاقلها اللقاح لمجلس

أَخَذَت مَعاقِلَها اللِقاحُ لِمَجلِسٍ

حَولَ اِبنِ أَكثَمِ مِن بَني أَنمارِ

وَلَقَد أَتَيتُكُمُ بِلَيلٍ دامِسٍ

وَلَقَد أَتَيتُ سُراتَكُم بِنَهارِ

فَوَجَدتُكُم لِقَحاً حُبِسنَ بِخُلَّةٍ

وَحُبِسنَ إِذ صُرّينَ غَيرَ غِزارِ

مَنَعوا البِكارَةَ وَالأَفالَ كِلَيهِما

وَلَهُم أَضَنُّ بِأُمِّ كُلِّ حِوارِ

معلومات عن عروة بن الورد

عروة بن الورد

عروة بن الورد

عروة بن الورد بن زيد العبسي، من غطفان. من شعراء الجاهلية وفرسانها وأجوادها. كان يلقب بعروة الصعاليك، لجمعه إياهم، وقيامه بأمرهم إذا أخفقوا في غزواتهم. قال عبد الملك بن مروان:..

المزيد عن عروة بن الورد

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة عروة بن الورد صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس