الديوان » العصر الاموي » كثير عزة »

أقول وقد جاوزن من صدر رابغ

أَقولُ وَقَد جاوَزنَ مِن صَدرِ رابِغٍ

مَهامِه غُبراً يَرفَعُ الأُكمَ آلُها

أَأَلحَيُّ أَم صِيرانُ دَومٍ تَناوَحَت

بِتَريَمَ قَصراً وَاِستَحَثَّت شِمالُها

أَرى حينَ زالَت عيرُ سَلمى بِرابِغٍ

وَهاجَ القُلوبَ الساكِناتِ زَوالَها

كَأَنَّ دُموعَ العَينِ لَمّا تَخَلَّلَت

مَخارِمَ بيضاً مِن تَمَنّي جِمالُها

قَبِلنَ غُروباً مِن سُمَيحَةَ أَنزَعَت

بِهِنَّ السَواني وَاِستَدارَ مَحالُها

لَعَمرُكَ إِنَّ العَينَ عَن غَيرِ نِعمَةٍ

كَذاكَ إِلى سَلمى لَمُهدىً سِجالُها

عَذَرتُكَ في سَلمى بِآنِفَةِ الصِبا

وَمَيعَتِهِ إِذ تَزدَهيكَ ظِلالُها

وَمُلتَمِسٍ مِنّي الشَكِيَّةَ غَرَّهُ

لِيانُ حَواشي شيمَتي وَجَمالُها

رَمَيتُ بِأَطرافِ الزجاجِ فَلَم يُفِق

عَن الجَهلِ حَتّى حَكَّمتهُ نِصالُها

وَذي كَرَمٍ يَوماً أَرادَ كَرامَتي

وَعَربَةَ وُدّي رَغبَةً هَل يَنالُها

بَذَلتُ لَهُ مِثلاً وَكُلَّ تَحِيَّةٍ

مِنَ المَرءِ مَردودٌ عَلَيهِ مِثالُها

معلومات عن كثير عزة

كثير عزة

كثير عزة

كثير بن عبد الرحمن بن الأسود بن عامر الخزاعي، أبو صخر. شاعر، متيم مشهور. من أهل المدينة. أكثر إقامته بمصر. وفد على عبد الملك بن مروان، فازدرى منظره، ولما عرف..

المزيد عن كثير عزة

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة كثير عزة صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس