الديوان » العصر الأندلسي » الأبيوردي »

يا نجد ما لأحبتي شطوا

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

يا نَجدُ ما لِأَحِبَّتي شَطُّوا

لَم يَحْمِ أَرضَكِ مِثلُهُم قَطُّ

ظَعَنوا فَما لَكَ لا تُفارِقُهُم

يا قَلبُ إِن رَحَلوا وَإِن حَطُّوا

وَكأَنَّ عِيسَهُمُ عَلى حَدَقٍ

تُدمِي الجُفونَ دُموعُها تَخطو

أَلِفَتْ جِوارَ الرَّكبِ غانيَةٌ

يأبى جِوارَ عُقودِها القُرطُ

وَالعَينُ مِمّا الهِندُ تَطبَعُهُ

وَالقَدُّ مِمّا يُنبِتُ الخَطُّ

رَبَعيَّةُ الآباءِ إِن نُسِبَتْ

فَلَها أَراقِمُ وائِلٍ رَهْطُ

يا سَلْمُ شَفَّ الجِسمَ وَعدُكِ لِي

بِرضىً يَشِفُّ وَراءَهُ سُخطُ

وَمَلاثِ مِرطِكِ إِنَّهُ قَسَمٌ

بَرٌّ يُخَصُّ بِمِثلِهِ المِرطُ

إِنّي لأُحيي اللَيلَ مُكتَئِباً

حَتىّ يُرى وَفُروعُهُ شُمطُ

في مَنزِلٍ أَودَعْتِ عَرصَتَهُ

مِسكاً يَمُجُّ فَتِيتَهُ المِشطُ

معلومات عن الأبيوردي

الأبيوردي

الأبيوردي

محمد بن أحمد بن محمد القرشي الأموي، أبو المظفر. شاعر عالي الطبقة، مؤرخ، عالم بالأدب. ولد في أبيورد (بخراسان) ومات مسموماً في أصبهان كهلا. من كتبه (تاريخ أبيورد) و (المختلف..

المزيد عن الأبيوردي