الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

يأيها الملك المصفى جوهرا

يأيها المَلِك الْمُصَفَّى جوهراً

والممطِرُ الإنعامَ والإفضالا

صلَّى عليكَ اللّهُ مِن مُتَأَمِّرٍ

ملأَ المعالِي حِكمةً وفَعَالاَ

حتى لقد طُلْتَ النجومَ تَسامِيا

وفضحتَ أَبكارَ السحابِ نَوالا

ولقد نهضتَ إلى العلا فحويتَ ما

قد كان أَعيا معشرا ورِجالا

وطلعتَ مَعْ شمسِ الضحى لعيوننا

شمساً ولُحْت مع الهلالِ هِلالا

حاشاكَ مِن وعدٍ يَمُدُّك نحوَه

كرمُ الطباعِ فيْستردُّ مِطالا

فالجُود ليس بمستطاب طعمُه

إلا إذا لم يُتعب السُّؤَّالا

إني سأَشغَل بالمَناقبِ فِكْرتي

حتى أَمدَّ لها عليك ظِلالا

تحسِينُ حالِكَ بالقوافي همّتي

ما عشتُ فاغْدُ مُحَسِّناً لي حالا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس