الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

إن كنت متهمتي بغدرك فاسألي

إن كنتِ مُتْهِمتي بِغَدْرِكِ فاسأَلي

عنّي ركُوبي فيكِ كُلّ جليلِ

وفُتورَ أعضائي ونارَ تَنَفُّسِي

ودموعَ أجفاني وطولَ نُحولي

وخُفوقَ قلبي عندَ ذكركِ هَيْبةً

لك واطّراحِي فيكِ كُلَّ عذول

إنِّي ليعذُبُ لِي إليكِ تذلُّلِي

حُبّاً وما أنا في الورى بذلِيلِ

وأَرى التَّهتّك في هواك صَبابةً

وأرى التَّجَمُّلَ فيكِ غَيْرَ جمِيل

سؤلُ البرِيّةِ أَن تفوزَ بلحظةٍ

منّي ووجهُك أنت وَحْدَكِ سولِي

ولوِ استطعتُ خَبَأْتُ شخصَكِ غَيْرَةً

في مُهْجتي مَعَ زَفْرتي وغلِيلي

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس