الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

إذا كنت ذا قلب عزوف وهمة

إذا كنتُ ذا قلبٍ عَزوفٍ وهِمَّة

يُقَصِّر عنها يَذْبُلُ وثَبِير

ولم ترضَ نفسي أن تذِلّ وتختذي

لغيرك إذ لا مَن سواك كثير

فما بال وعدي لم يتمَّ وماله

تلوح عليه كَأْبَةٌ وفتور

تأنَّيتُه شهراً أرجِّي قضاءه

وشهرٌ رهين الانتظار شهور

أيرجِعَ من يرجوك للدّهر صاغراً

وأنت على كلّ الأمور قدير

وكيف يخِيب المرتجِي منك نائلاً

وطائره بالسعد ظَلَّ يطيرُ

أأجزع من صَرْف الزمان ورَيْبه

وأنت على صرف الزمان أمير

وإني وإن لم أُعطَ حظّاً لَعالِمٌ

جَليد على كرِّ الخطوب صَبُورُ

إذا لم أكنْ نِكْساً جَهْولاً فَهَيِّنٌ

عَلَيّ بُؤُوسٌ نالني وحَبُورُ

وما زلتُ أَسمو للغني بك والعُلا

ومثلي بما يَسمو إليه جَدِير

فيا ليتَ شِعْرِي ما الّذي فيك عَاقني

وأنت عليمٌ بالرجال بصير

قضاؤك حقّ فاقضِ ما شئتَ إنني

على كلّ ما تَقضِي الغداةَ شَكور

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس