الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

مازال في الحب شوق موجع وأسى

مازال في الحبّ شوقٌ موجِع وأَسىً

مَبَرَّحٌ يَقطَع الأحشاء والكبِدا

حتى رَمَى البينُ بالتفريق أُلفتَنا

وحَلَّ من وصلها ما كان قد عُقِدا

فآهِ من لوعةٍ مشبوبةٍ وجَوىً

في الصدر لم يُبْقِ لي صبراَ ولا جَلَدا

قالت وعَبْرتُها مخلوطةٌ بدمٍ

تجري وأنفاسُها مرفوعةٌ صُعُدا

لا تطلبِ النطقَ منّي بالسلام فما

أَبْقَى فراقُكَ لي رُوحاً ولا جسدا

فظَلْتُ ملتثما من صَحْن وجنتها

وَرْداً ومرتشِفاً من ثغرها بَرَدا

وطاويا في الحشى منها رَسِيس هوىً

لا أحسب الدهرَ يُبْلِي عهدَه أبدا

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس