الديوان » العصر المملوكي » تميم الفاطمي »

شوقي إليك على التباعد

شوقي إليك على التبا

عد والتّقارب زائدُ

وكذا المحبّ ودادهُ

في كلّ حال واحدُ

والحرّ من لا تنقُصُ ال

أيام ما هو عاقِد

ما جفن شوقي مذ نأتْ

تلك المعيشةُ هاجِد

جُمَعْت بها فيك المُنى

لي واستُهِين الحاسد

فكأنّني لك للورى

طرّاً هناك مشاهد

داوَى انفرادي منك أن

سٌ للكآبة طارد

وتذاكُرٌ وتفاوُضٌ

وتخالُصٌ وفوائدُ

وخلائقٌ بِيضٌ على

حُسْن الوفاء شواهد

وكذا الأديب إذا تأد

دَب للأديب مُعاضِد

ومُصاحِبٌ ومُواصِلٌ

ومؤالِفٌ ومساعدُ

أأبا محمّدٍ المحمْ

مدّ والحِجا لك حامد

إنّي فقدتك مثلَ ما

فقد البنانَ الساعدُ

أو مثلَ ما فَقَد الكرى

جَفْنُ الكئيب الساهدُ

فلقد يعود حرارةً

فيه النعيم البارد

فاسلمَ سَلِمْتَ معجَّلا

لي منك وصلٌ خالد

فلقد أعارك ظَرْفَه

دون الأنام عُطارِد

وسما بك الأْدبُ الطري

ف المستفاد التالد

والمجد ليس يناله

إلاَّ الأديبُ الماجِد

هذا الزمان لِما يسو

ء وصالَنا متعاهِد

رأْيُ الليالي في تَفرْ

رُقنا ضعيف فاسد

معلومات عن تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

تميم الفاطمي

الفضل بن عبد الملك الهاشمي العباسي. أمير، من أعيان بني العباس. كان صاحب الصلاة بمدينة السلام وأمير مكة والموسم، وحجَّ بالناس نحو عشرين سنة. مولده ووفاته ببغداد...

المزيد عن تميم الفاطمي

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة تميم الفاطمي صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس