الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

وزنجية عرفت بالإباق

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وَزِنْجيَّةٍ عُرِفَتْ بالإباقِ

فليسَ لها راحَةٌ من وثاقِ

إذا اضطربَ الماءُ من حَولِها

رَأيْتَ الجبالَ بها في تَلاَقي

يَثُورُ بها قَسطَلٌ أبيضٌ

على القَوْمِ غَيرُ كَثيفِ الرِّواقِ

فأبناؤُها المُرْدُ شِيبُ الرُّؤوسِ

وأبناؤُها السُّودُ بِيضُ التَّراقي

رَكِبْنا إليها غَداةَ الصَّبوحِ

مَطايا تُحثُّ كَدُهْمِ العِتاقِ

وَظِلْنا نُمِيتُ لَدَيْها الزِّقاقَ

ونُحيي السُّرورَ بمَوْتِ الزِّقاقِ

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء