الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

ومحجوبة بالماء عن كل ناظر

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

ومَحجوبَةٍ بالماءِ عَنْ كُلِّ ناظِرٍ

ولكَّنها من حُجبِها تُتَخَطَّفُ

أخَذْنا عَليهِنَّ السَّبيلَ بأَعيُنٍ

رَواصِدَ إلا أنَّها ليسَ تُطرَفُ

فجاءَتْ به شتَّى النَّجارِ ولم تَزَلْ

تُجَمِّعُ من أستاتِها وتُؤَلِّفُ

تُصافِحُها بيضُ المُتونِ كأنَّها

خَناجِرُ في أيمانِنا تَتَعَطَّفُ

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

تصنيفات القصيدة