الديوان » العصر العباسي » السري الرفاء »

عندي إذا ما ارتاحت القلوب

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

عندِي إذا ما ارتاحَتِ القلوبُ

وحنَّ للصَّيدِ الفتى الطَّروبُ

أداةُ رزقٍ شأنُها عجيبُ

يُخصِبُ منها المَنزلُ الجَديبُ

كالدِّرعِ أصداها الحيا السَّكوبُ

يَبعَثُها رامٍ بها مُصيبُ

عيونُها عن عينِه تَنوبُ

في زاخرٍ تيّارُه صَخوبُ

له مجالٌ فيه أو سُروبُ

إذا ابتغى الرِّزقَ بها الطَّلوبُ

أعطَتْه ما يذكو وما يَطيبُ

معلومات عن السري الرفاء

السري الرفاء

السري الرفاء

السري بن أحمد بن السري الكندي، أبو الحسن. شاعر، أديب من أهل الموصل. كان في صباه يرفو ويطرز في دكان بها، فعرف بالرفاء. ولما جاد شعره ومهر في الأدب قصد..

المزيد عن السري الرفاء

تصنيفات القصيدة